Articles             Dictionary                Main                Messages                News                Opinions

 

 

الرسالة التالية المحررة بتاريخ 7 إبريل 2002م نشرت على الانترنت:

 

المؤرخ الليبي علـي فهمـي خشــيم : " الفرعونية " أكذوبـة كـبرى

 

Online message:

On Sun, 7 Apr 2002 07:46:12 -0700 (PDT)

Ozjan Yeshar ozo62@yahoo.com wrote:

Subject: الامازيـغ أعـرب مـن عــرب الجزيــرة

 > المؤرخ الليبي علـي فهمـي خشــيم :

" الفرعونية " أكذوبـة كـبرى والحضارة المصريـة القديــمة تكــونت من مهاجــرين عــــرب وليبيــين

حمل الكاتب والمؤرخ الليبي علي فهمي خشيم على الحضارة المصرية القديمة،

واصفا "الفرعونية" بأنها "أكذوبة كبرى".

- "السامية" مصطلح ابتدعه اليهودي "شلوتزر" سنة 1785حين قسم اللغات البشرية الى ثلاث مجموعات كبرى هي السامية والحامية واليافثية، نسبة الى سام وحام ويافث أبناء نوح، أبي البشر الثاني كما يدعي، وهو تقسيم مبني على اساس الاساطير التوراتية <

-------------

إجـابة الدكتور أسامة السعداوي

Online Answer:

   Date: Thu, 5 Sep 2002 10:32:02 +0300

   From: "Alsaadawi" <ossamaal@aast.edu>

Subject: Re: الامازيـغ أعـرب مـن عــرب الجزيــرة

 

كم أعجب لهذا الحجم الهائل من الجهل بالحضارة المصرية القديمة الذي ليس له إلا تفسير واحد هو الجهل بمفردات وقراءة اللغة المصرية القديمة . سأعطي هنا أمثلة قليلة بغرض عرض الحقائق على القارئ الكريم الذي يستطيع التفرقة بنفسه بين الحقائق والأكاذيب .

كلمة (سام) ليست كلمة عبرية أو أعرابية ولكنها كلمة (مصرية) خالصة مشتقة من العلامة الهيروغليفية (سـم) وهي العلامة رقم ف36 F36 على جدول تصنيف جاردنر للعلامات الهيروغليفية . وأي (طفل) صغير يستطيع قراءة هذه العلامة في أي مرجع للعلامات الهيروغليفية أو اللغة المصرية القديمة . ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (سام) اشتقت كل الكلمات المعروفة والمتداولة حاليا مثل:

 

سلام    -     إسلام     -    سامي

واسم (سامي) هو الإسم الحقيقي لابن سيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا في جميع أنحاء العالم إلى الآن.

كلمة (حام) ليست كلمة عبرية أو أعرابية ولكنها كلمة (مصرية) خالصة مشتقة من العلامة الهيروغليفية (حم) وهي علامة الرحم رقم ن 41 N41 - على تقويم جاردنر . ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (حم) اشتقت كل الكلمات المعروفة والمتداولة حاليا مثل :

 حرم / الحرم / الحرام  -  حمد / الحميد / أحمد  -  حكم / الحكيم  -  حامد

واسم (حامد) هو الاسم الحقيقي للابن الثاني لسيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا إلى الآن .

إن كلمة (يافث) هي كلمة مشوهة لفظيا نتيجة للترجمة المنقولة من اللغة المصرية القديمة إلى اللغة العبرية . أما حقيقة هذه الكلمة فهي كما يلي:

ya-f-t-H = f-t-H = open = يا فتاح

 أي أن أصل هذه الكلمة هي الكلمة المصرية (فتح) وتكتب في اللغة المصرية القديمة بعلامة هيروغليفية واحدة هي علامة - و1 - O1 - على تقويم جاردنر ومنطوقها هو (فـت) .  

ومن هذه الكلمة المصرية القديمة (فتح) التي قرأها علماء المصريات (بتاح) اشتقت كل الكلمات المعروفة المتداولة حاليا مثل:  

 فتح / فتاح / الفتح / الفتاح   -    فتحي

واسم (فتحي) هو الاسم الحقيقي للابن الثالث لسيدنا نوح عليه السلام ولا يزال هذا الاسم متداولا إلى الآن .

 

 فـتـح / فـتـحـي

 أما من يثرثرون بجهل شديد عن الحضارة المصرية القديمة فأحب أن أقول لهم أن المصريون يمتلكون وثائق تاريخية (حقيقية) و (حية) منها على سبيل المثال (حجر باليرمو) الذي كتب في عهد المملكة المصرية القديمة حوالي 3000 سنة قبل الميلاد وفيه مسجل تقويم للأسر المصرية القديمة تمتد إلى ما يزيد عن ثلاثة عشر ألف عام قبل عهد المملكة القديمة . هذا يعني ببساطة أن التاريخ المصري القديم (المسجل) بوثائق حقيقية حية يمتد إلى ما يزيد عن سبعة عشر ألف عام قبل الميلاد . فهل لدى الأدعياء الجهلة أي وثيقة تصل إلى هذا البعد السحيق في التاريخ؟

ثم أن هناك نصوص الأهرام من المملكة القديمة أيضا وهي عبارة عن كنز لغوي فيه الآلاف من الكلمات التي نستخدمها إلى الآن بدون أي تغيير يذكر . فهل لدى هؤلاء الأدعياء أي وثائق لغوية مهولة على أرضهم مثل نصوص الأهرام؟

Best Regards

Dr. Ossama Alsaadawi

د. أسامة السعداوي