الفهرس

 

صور هامة عن الحضارة المصرية

 

معبد أبو سنبل في النوبة .. هو في الحقيقة هو معبد أنبياء اللـه الأخوين .. موسى وهارون .. عليهما السلام

إكتشاف د. أسامة السعداوي

 

************************************

إمرأة عمران .. أم السيدة مريم عليها السلام .. وجدة السيد المسيح عيسى عليه السلام

قالوا أنها الملكة نفرتاري .. زوجة الملك رعمسيس الثاني .. إلى آخر تلك الهلوسات !

وقالوا أن هذا الإسم مدون داخل الخرطوشة المصاحبة لصورة الملكة .. ولكن هذا الإسم الذي يدعونه

ينطق كما يلي .. طبقا لقواعدهم هم التي وضعوها بأنفسهم:

تموت - نفريت - ري - نمرت

فأين نفرتاري هنا؟! .. علما بأنه لا يوجد حرف ألف مفتوحة على الإطلاق داخل الخرطوشة

فهل سمعتم أيها السادة عن إسم سيدة مصرية واحدة إسمها (تموتنفريترينمرت) .. أو (نفريت) .. أم أنها (عفريت)؟!

لقد قلت مرارا أن هذه الخراطيش لا تحتوي على أسماء وإنما تحتوي على نصوص دينية تم اختيارها

بعناية من كتاب الفرقان المصري القديم الذي آتاه اللـه لنبيه موسى عليه السلام في مصر..

وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان

البقرة 53

والخرطوشة بحد ذاتها تنطق (الفرقان)

ونجد هنا بوضوح كيف أنهم حولوا كلمة (نذر) إلى كلمة ( نفر) .. لعدم قدرتهم على قراءة علامة (الزور) المصرية

وقالوا أنها زوجة الملك (رعمسيس) الثاني .. وهو أيضا إسم فنكوشي .. ثم يتضح لنا الآن

أنها إمرأة عمران .. وأم السيدة مريم العذراء البتول عليها السلام .. وجدة سيدنا المسيح عليه السلام

وكلها شخصيات مصرية قديمة كما نرى

 

إكتشاف د. أسامة السعداوي

الرابع من يوليو 2005م

------------------------------------------------------------------------------

 

صورة وصورة

 

    

تمثال يصور امرأة فرعون المؤمنة في وضع الصلاة وآخر يصور سيدة فرعونية تصلي للـه سبحانه وتعالى باحتشام كامل

وتمثال كامل للملكة نفرتيتي زوجة الملك إخناتون يصورها وهي عارية تماما كما ولدتها أمها

والتمثال من مقتنيات المتحف المصري

قال بعض المخرفين من جنود إبليس ( فإبليس له جنوده أيضا ) أنها السيدة سارة

زوجة إخناتون الذي هو سيدنا إبراهيم (حاشا للـه) .. إلى آخر هذه الهلوسات التي تدعو لها أبواق إبليس الدعائية

التي تظن أنها تستطيع أن تخدع جماهير الناس من الشعوب المختلفة .. ولكن هيهات هيهات فالحق دائما هو الظاهر وهو الباقي

ويقول بعض المهلوسين الآخرين أن هذا المليك الذي دعى المصريين القدماء لعبادة قرص الشمس

واصفا إياها بأنها .. أحد .. وأنها لم تلد ولم تولد .. أنه هو أول الموحدين وأن كل المصريين من قبله كانوا

من المشركين والوثنيين .. ولا أدري ماذا عن سيدنا نوح ومئات الأنبياء من بعده الذي سكنوا أرض مصر للآلاف السنين !

وقد كان هذا التمثال واحدا من الأسباب الكثيرة التي أدت إلى ثورة قادة الجيش المصري وأمراء البلاط الملكي على هذا المليك  

 

------------------------------------------------------------------------------

 

أحد كبار العلماء في في في عهود مصر القديمة

------------------------------------------------------------------------------

 

توت

المصري المسكين .. المعتدى عليه حيا وميتا !

Tut !

   

توت .. كما صوره قدماء المصريين أنفسهم

ثم

توت .. بعد أن أعاد تزويره (جهلاء) المصريات هذا العام (2005)

بعد أن دمروا جثته وعبثوا فيها واعتدوا على حرمة هذا المصري القديم العظيم .. بغرض الحصول على شهرة رخيصة

أليس هناك قانون مصري يمنع ويجرم الإعتداء على جثث وحرمات الموتى ؟!

 

------------------------------------------------------------------------------

 

صورة فضائية مذهلة لمنطقة هضبة أهرامات الجيزة التي يزيد عمرها كثيرا عن خمسة آلاف عام !

منف ( ممفيس ).. عاصمة مصر الفرعونية .. أقدم مدينة عظيمة عرفها الإنسان على الإطلاق

 

------------------------------------------------------------------------------

 

بدون تعليق !

قدماء المصريين .. صورة لإحدى معروضات متحف اللوفر في باريس

one ancient Egyptian exhibit of Louvre museum - Paris

ونلاحظ عزيزي القارئ أن معظم هذه التماثيل تمسك في أيديها بعلامة المحراث (مر - مر) .. أي (مصر - مصر) .. أو :

مر - مر

قال (علماء) المصريات في تفسيرهم لهذه الصورة أن المصري القديم كان يدفن وهو ممسك بالمحراث

ليكسر به القبر ويهرب منه ليعيش مرة أخرى .. إلى آخر تخاريفهم التي شوهت التاريخ الحقيقي لمصر الفرعونية

------------------------------------------------------------------------------

 

من مقتنيات المتحف المصري .. بدون تعليق !

مصري قديم يجلس على كرسي الصلاة مرتديا ملابس الإحرام .. وممسكا بعلامة ( هن / فيهن ) !!

ancient Egyptian man on prayers chair holding the lotus flower [M9] !

 

------------------------------------------------------------------------------

 

كتيبة مشاة من كتائب الجيش المصري القديم .. كلها من النوبيين

مما يثبت بالدليل القاطع أن النوبة كانت دائما أبدا جزء غالي ومتصل من أرض مصر 

لأن الجيش المصري لا يقبل إلا المصريين لحما ودما .. أبا عن جد .. ولا يقبل أجانب مطلقا

وهذا رد قاطع على من يدعون أن النوبة كانت دولة وحضارة منفصلة احتلها المصريون القدماء

ancient Egyptian army unit .. all the soldiers are Nubians

the Egyptian army accepts only pure Egyptians in blood

 

------------------------------------------------------------------------------

 

temple of the Twin Prophets - Moses and Aaron

   

(وقال موسى لأخيه هارون اخلفني في قومي)

مسجد (معبد) نبي اللـه موسى وأخيه هارون عليهما السلام .. ويعرف الآن بإسم معبد أبو سنبل

ويقع في النوبة على بعد حوالي 250 كم جنوب أسوان

ويحتوي هذا المعبد .. والذي يعتبر أحد عجائب الدنيا .. على العديد من النصوص المصرية القديمة

وتنير الشمس الغرفة المقدسة داخل المعبد مرتين كل عام احتفاء وتذكيرا من المصريين بأنبياء اللـه موسى وهارون

وقد أطلق (علماء) المصريات على هذا المعبد إسما اخترعوه هو إسم (رعمسيس)

فهل سمعتم أيها السادة عن رجل مصري واحد اسمه (رعمسيس)؟!

ثم دلعوه بعد ذلك إلى (رمسيس) بعد حذف العين (عشان مزاجهم كده)!!

قال علماء المصريات أن (الملك رعمسيس) أقام هذا المعبد في النوبة ليثبت أن المصريين غزوا أرضها

ونهبوا ثرواتها .. ثم يتضح لنا الآن أن هذا المعبد أقامه المصريون على أرضهم ليخلدوا به نبي اللـه موسى

وأخاه هارون عليهما السلام .. فهل غزا نبي اللـه موسى النوبة .. وهل غزا الشام وسوريا ؟!!

أم أنها تخاريف بعض الأميين الذين ادعوا أنهم علماء في اللغة المصرية القديمة وأنهم علماء في التاريخ

وأنهم علماء في المصريات .. ثم اتضح لنا الآن بصورة جلية أنهم لا يعرفون قراءة الحروف الهجائية للغة المصرية!

 

د. أسامة السعداوي   -   10 فبراير 2005 م 

 

temple Abu-Simbel is in fact the temple of Moses and Aaron .. known in traditional Egyptology as temple of (ra3-meses)

it is one of the world wonders and lies in Egyptian Nubia at nearly 250 km south of Aswan

the sun illuminates the sanctuary room twice a year to celebrate the two divine prophets Moses and Aaron

Egyptologists say that the Pharaoh Rameses-II established this temple to prove that Egypt invaded Nubia

and dominated its land, people and fortunes!!

did the divine prophet Moses invaded Nubia?! 

released by Dr. Ossama Alsaadawi on February 10, 2005

 

------------------------------------------------------------------------------

 

صور لوفود من أوروبا وأفريقيا وآسيا تزور مصر .. كما صورها المصريون القدماء في نصوصهم المكتوبة

وكانت مصر تفتح جامعاتها ومدارسها لطلاب العلم من جميع أنحاء العالم

خاصة في عهد المملكة الحديثة (حوالي 1500 عام قبل الميلاد)

 

------------------------------------------------------------------------------

 

صورة مذهلة ونادرة لكلمة مصرية فرعونية شهيرة اكتشفها علماء الآثار داخل كهف تحت سطح البحر

في قارة أستراليا وقدروا عمرها بآلاف السنين .. والصورة حقيقية .. ومعنى الكلمة هو

( فسواهن سبع سماوات )

وهذا يعني ببساطة شديدة أن المصريين القدماء .. أحفاد سيدنا نوح وأول من ركب أعالي البحار

استطاعوا الوصول إلى سواحل أستراليا واستوطنوا أجزاء منها وهو ما يؤكده بعض علماء الإنسان الثقات

Ancient Egyptian famous Hieroglyphic word discovered by Archaeologists in Australia

in a cave under see waters .. the glyphs are genuine .. this means simply that the

Ancient Egyptians could have mastered high seas and reached Australia !!

 

------------------------------------------------------------------------------

 

< للمزيد إقرأ هنا >

 د. أسامة السعداوي   -  4 يوليو 2005 م 

 

------------------------------------------------------------------------------