Common                Main                Maps of Egypt                أصل الحروف العربية

 

الأصول التاريخية لأسماء بعض المدن والقرى المصرية  

من أبحاث د. أسامة السعداوي

 

لقد أوضحت مرارا في كتبي ومحاضراتي لجموع المثقفين والباحثين المصريين أن كل بقعة من أرض مصر تنطق بأسماء عجيبة ومدهشة ابتدعها أجدادنا المصريين القدماء لتخليد آيات الفرقان المجيد التي أنزلها الله سبحانه وتعالى على سيدنا موسى وأخيه هارون في أرض مصر

 

يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم:

(( وإذ آتينا موسى الكتاب والفرقان ))

البقرة 53

ويقول سبحانه وتعالى أيضا:

(( ولقد آتينا موسى وهارون الفرقان ))

الأنبياء 48 

ويقول جل وعلا:

(( تبارك الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا ))

الفرقان 1

 

قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا

وما أنزل إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط

وما أوتي موسى وعيسى وما أوتي النبيون من ربهم

لا نفرق بين أحد منهم ونحن له مسلمون

البقرة 136 

 

كان الناس أمة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه

البقرة 213

 

مقدمة:

ماذا إذا أردنا اليوم أن نخلد ذكرى موقف تاريخي معين أو سيرة شخصية مصرية هامة ومؤثرة .. لا شك أننا سنطلق إسم ذلك الحدث أو اسم الشخصية على مكان أو شارع أو ميدان أو مدينة مصرية هامة .. وكمثال لذلك:

مدينة 6 أكتوبر .. مدينة السادات .. ميدان أحمد عرابي .. ميدان عبد المنعم رياض .. شارع جمال عبدالناصر .. إلخ

وهذه هي عادة مصرية قديمة منذ عصور ما قبل الأسرات ولا تزال تعيش بيننا إلى اليوم .. الفارق الوحيد هو أن قدماء المصريين كانوا يطلقون هذه الأسماء على قراهم ومدنهم تخليدا وتذكيرا بآيات الله وكلماته الخالدة المذكورة في كتاب الفرقان المجيد .. وكانت كل آية فرقانية لها اسم مصري قديم وعلامة بيانية (هيروغليفية) محددة .. والتفسيرات التالية لأسماء بعض المدن المصرية تأتي من واقع الكلمات والعلامات الهيروغليفية (بنطقها الصحيح) .. والتي وردت كثيرا في العديد من النصوص المصرية القديمة وأيضا في بعض القواميس الهيروغليفية الهامة مثل قاموس واليس بدج والقاموس الألماني الجامع .. ولكني حذفت هذه التفاصيل اللغوية المعقدة حتى لا يفقد القارئ العزيز اهتمامه وتتبعه للمعنى المقصود من هذا البحث ..

 

فمثلا كلمة (دوس) كانت اختصارا لكلمات مثل (الفردوس) .. أو (القدوس) ..

 

وفي هذا البحث سنشرح الأصول التاريخية للقليل من أسماء بعض المدن والقرى المصرية كما سماها المصريون القدماء ..  

 

مصر

 

أطلق المصريون القدماء اسم (مصر) على كافة أراضي الدولة المصرية 

مستوحين هذا الاسم من آيات الله الفرقانية: 

 

ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين

اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم

وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوءا لقومكما بمصر بيوتا واجعلوا بيوتكم قبلة وأقيموا الصلاة وبشر المؤمنين

وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته أكرمي مثواه

أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي

 

وتكتب كلمة (مصر) باستخدام علامات البيان المصرية القديمة (الهيروغليفية) كما يلي:

 

       

 

 

مِيتْ  -  كَفْر

 

كلمتان مصريتان عجيبتان لا نجد لهما مثيلا في أي بلد آخر أو أي دولة أخرى في العالم .. ولكن الأغرب والأعجب أن معظم المصريين لا يعرفون معانيهما رغم أنهما منتشرتان في كافة ربوع مصر بين مدنها وقراها في كل مكان .. مثل:

 

كفر الدوار .. كفر الشيخ .. كفر الزيات .. كفر سليم .. كفر شكر .. كفر الدهب .. كفر حانوت .. كفر عوض .. كفر البطيخ .. إلخ إلخ

ميت غمر .. ميت حلفا .. ميت العامل .. ميت أبو خالد .. ميت سلسبيل .. ميت ناجي .. ميت الفرماوي .. ميت دمسيس .. إلخ إلخ

 

أطلق قدماء المصريون اسم (ميت) على العديد من مدنهم وقراهم المستصلحة بعد امدادها بماء النيل

مستوحين هذا الاسم من آيات الله الفرقانية: 

 

فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها

وآية لهم الأرض الميتة أحييناها وأخرجنا منها حبا فمنه يأكلون

يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي ويحيي الأرض بعد موتها وكذلك تخرجون

 

كما أطلق قدماء المصريون اسم (كفر) على العديد من مدنهم وقراهم الخصبة التي وجدوا فيها مستقرا لهم

مستوحين هذا الاسم من آيات الله الفرقانية: 

 

ولقد مكناكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش قليلا ما تشكرون

وبوأكم في الأرض تتخذون من سهولها قصورا

الذي جعل لكم الأرض فراشا

ولكم في الأرض مستقر

وجعلنا فيها رواسي شامخات وأسقيناكم ماء فراتا

 

 

وبالمثل هيا بنا نبحث في أصل كلمة (كوم) مثل .. كوم امبو .. كوم حماده .. كوم الدكة .. كوم النور .. كوم غراب .. إلخ

كوم

أطلق قدماء المصريون اسم (كوم) على العديد من مدنهم وقراهم الموروثة والمليئة بالحدائق وكروم الفواكة

مستوحين هذا الاسم من آيات الله الفرقانية: 

 

كلوا مما في الأرض حلالا طيبا

وإذ قلنا ادخلوا هـذه القرية فكلوا منها

أولم يروا إلى الأرض كم أنبتنا فيها من كل زوج كريم

العلامة الهيروغليفية المميزة لكلمة (كوم) هي المستمدة من علامة بستان الكروم

 

ثم هيا بنا نبحث عن الأصل والمردود التاريخي لكلمة (دير) التي تسمت بها كثيرا من الأماكن ودور العبادة في مصر

دير

أطلق قدماء المصريون اسم (دير) على العديد من الأماكن الهامة خاصة دور العبادة والصلاة

مستوحين هذا الاسم من آيات الله الفرقانية: 

 

وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود

 إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته ويسبحونه وله يسجدون

ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة

وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا

 

وقد خصص المصريون القدماء علامة هيروغليفية معينة لكلمة (دير)

ومثيلاتها مثل (دار) .. و .. (دوار) .. إلخ

 

 

أبيدوس ..

هي مدينة مصرية قديمة هامة تقع بالقرب من قنا .. وكانت تعتبر العاصمة الدينية المقدسة لمصر في عصور ما قبل الأسرات ويوجد بها العديد من المقابر والمعابد  الدينية الهامة .. ولا تزال آثارها محل اهتمام العديد من بلدان العالم إلى اليوم .. وقد أتت كلمة (أبيدوس) كتسمية للآية الفرقانية ..

 

فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا ومن كفر فإن الله غني عن العالمين

 

           

 

ولا زال صعايدة مصر يقولون إلى اليوم عندما يسافرون للصعيد .. ( أنا مُـقَـبِـل ) ..

أي أنني مسافرا في اتجاه (وجه قبلي) .. أي في اتجاه القبلة ..

 

فاقوس ..

أتت تسمية (فاقوس) تذكيرا بالآية الفرقانية .. فكان قاب قوسين أو أدنى .. لذلك فقد كانت مدينة شديدة القدسية والتقديس ..

 

       

دقادوس ..

تبنى بعض العامة كثيرا من التخاريف والخزعبلات عن أصل هذه التسمية لقرية مجاورة لمدينة ميت غمر المصرية .. ولكن حقيقة هذه التسمية المصرية القديمة كانت تذكيرا وتخليدا لكلمات الله التي خاطب فيها سيدنا المسيح بني إسرائيل قائلا ..

 إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد ..

 

       

 

دسوق ..

أتت تسمية (دسوق) تذكيرا بالآية الفرقانية .. يا أيها الناس قد جاءكم الرسول بالحق .. لذلك فقد كانت لدسوق أهمية دينية كبيرة ..

 

       

 

دمنهور ..

أتت تسمية (دمنهور) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا

وكان المصريون يطلقون على دمنهور صفة .. مدينة الماء الطهور ..

 

 

رشيد ..

أتت تسمية (رشيد) تذكيرا بالآية الفرقانية .. أليس منكم رجل رشيد ..

 

 

بني سويف ..

أتت تسمية (بني سويف) تذكيرا بالآية الفرقانية .. يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف ..

 

 

المنيا ..

أتت تسمية (المنيا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار

 

   

 

أشمونين ..

أتت تسمية (أشمونين) تذكيرا بالآية الفرقانية .. ولما بلغ أشده آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين

 

   

 

ديروط ..

أتت تسمية (ديروط) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وما من دآبة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم

 

       

 

أسيوط ..

أتت تسمية (أسيوط) تذكيرا بالآية الفرقانية ..

يا أيها الناس كلوا مما في الأرض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين

 

           

 

عين شمس ..

أتت تسمية (عين شمس) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وجعل القمر فيهن نورا وجعل الشمس سراجا  ..

 

   

 

القاهره ..

أتت تسمية (القاهره) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وهو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير

 

       

 

شبرا ..

أتت تسمية (شبرا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وجعلنا لكم فيها معايش ومن لستم له برازقين

 

   

 

الجيزه ..

أتت تسمية (جيزه) تذكيرا بالآية الفرقانية .. ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله ..

 

   

دهشور ..

أتت تسمية (دهشور) تذكيرا بالآية الفرقانية ..

.. فسقناه إلى بلد ميت فأحيينا به الأرض بعد موتها كذلك النشور 

 

           

 

طنطا ..

أتت تسمية (طنطا) تذكيرا بالآية الفرقانية ..

وربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات والأرض لن ندعو من دونه إلها لقد قلنا إذا شططا ..

 

           

 

سمالوط ..

أتت تسمية (سمالوط) تذكيرا بالآية الفرقانية ..

وإسماعيل واليسع ويونس ولوطا وكلا فضلنا على العالمين

 

   

 

سوهاج ..

أتت تسمية (سوهاج) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وجعلنا سراجا وهاجا

 

       

 

جرجا ..

أتت تسمية (جرجا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله ..

 

   

 

قنا ..

أتت تسمية (قنا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وقنا عذاب النار

 

       

 

الأقصر ..

أتت تسمية (الأقصر) تذكيرا بالآية الفرقانية ..

سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير

 

   

 

البلينا ..

أتت تسمية (البلينا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه

 

   

 

إسنا ..

أتت تسمية (إسنا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. ووصينا الإنسان بوالديه حسنا

 

   

 

سفاجا ..

أتت تسمية (سفاجا) تذكيرا بالآية الفرقانية .. لتسلكوا منها سبلا فجاجا

 

   

 

أبو كبير ..

أتت تسمية (أبو كبير) تذكيرا بالآية الفرقانية .. وأبونا شيخ كبير

 

       

 

 

د. أسامة السعداوي

أصل الحروف العربية

 يتبع ..