Common            Dictionary            Learn-Egyptian            Main            Pictures            Spoken            Vocabulary

 

ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون

البقرة 42

 

 

يأتي السؤال المنطقي الأول انطلاقا من البند العاشر

من نظرية أسامة السعداوي وهو :

 

ما هو منطوق اللغة المصرية القديمة ؟

 

أو بصياغة أخرى كيف ننطق اللغة المصرية القديمة ؟ أو كيف كانـت تنطـق ؟

 

ولنا أن نسأل :

 

هل كانت تنطق مثل اللغة الإنجليزية مثلا ؟ أو مثل الفرنسية ؟ أو مثل اليابانية ؟

أو مثل اليونانية ؟ أو مثل الصينية ؟ أو مثل الفارسية ؟ أو مثل الروسية ؟

 

إذا تخيلنا أن اللغة المصرية القديمة الشعبية أو الرسمية كانت تنطق مثل اليونانية مثلا .. ألم يكن من الأجدر أن نقول أن هؤلاء القوم هم قدماء اليونانيين وليسوا قدماء المصريين ؟ وأنهم كانوا يتحدثون باللغة اليونانية القديمة ! لماذا سميناهم إذاً .. قدمـاء المصرييـن ؟

 

أيها السادة إليكم التصريح الأول من ( نظريـة أسـامة السعـداوي ) :

  

 اللغـة المصرية لم تتغير شفهيا حـرفـا واحـدا منذ عصور ما قبـل الأسرات

وحتى يومنا هذا ..

بمعنى أننا نتحدث تماما كما كان أجدادنا المصريون القدماء يتحدثون 

 

 ولإثبات صحة هذا التصريح يجب أن :

 

1 – مراجعة الكلمات العامية المتداولة والمنطوقة بألسنة أفراد الشعب المصري اليوم والتي لا أصل لها في اللغة العربية الفصحى .

 2 – مراجعة الكلمات المصرية القديمة المكتوبة بالخط الهيروغليفي في قواميس ومراجع اللغة المصرية القديمة والتي اتفق علماء المصريات وعلماء  اللـغـة على صحـة نطقها من الناحية الأبجدية .

 

أولا : الكلمات المصرية العامية

 

اللغة المصرية القديمة المنطوقة والمكتوبة لم تكن تعتمد على الحروف الأبجدية وتكويناتها كما هو الحال في اللغة العربية اليوم .. بل كانت تعتمد أساسا على المكونات الصوتية الثنائية النغمة ( المثاني) .. بالإضافة إلى الحروف الأبجدية . لذلك نجد أن هناك العديد من الكلمات المصرية تتكون من حرفين اثنين فقط ولها معاني محددة وقاطعة .. والأمثلة بالمئات :

 

زي   :  بمعنى (مثل) .. كما نقول (زي كده) .. أو (زي بعضه) .. أو (زي ما تشوف) .. بمعنى (مثلما ترى)

 

بـص  : بمعنى انظر / نظر أو يرى أو شاهد .. وأيضا كلمة ( شوف / شاف )

شـب  : بمعنى قـم أو انهض .. أو بمعنى فتى يافع

أر     : بمعنى حسد .. أو تمنى زوال النعمة

لأ   : بمعنى لا للنفي

مـش  : أيضا بمعى لا للنفي .. مثل :

مش عايز - مش زعلان - مش جاي - مش شايل .. إلخ

 نش  : بمعنى بمعنى تحريك الهواء .. أو طرد الحشرات الطائرة

زن  : بمعنى طنين .. أو يكرر الكلام مرات عديدية

دش  : بمعنى الثرثرة أو كسر الأشياء

سـو  : بمعنى سيئ أو سوء أو شؤم

ضب : بمعنى فـك غليظ

طز : بمعنى الهزأ والازدراء

 

وهكذا نستطيع أن نذكر مئات بل آلاف الكلمات الثنائية المصرية (المثاني) التي يتحدث بها الشعب المصري والتي لم ترد في أي مراجع عربية فصحى .

 

لذلك كانت أحد العناصر  الهامة في نظرية أسامة السعداوي هي :

 

 اللغة المصرية هي اللغة الوحيدة التي

تتكون فيها جذور الكلمات من الـمـثـانـي المكونة من حرفين اثنين فقط

(اكتشاف الدكتور أسامة السعداوي)

 

أمثلـة :

قد - غد - رد - در - أر - من - نم - جن - هل - بل - بص -  صب - صر -  لص -  صد - شب - شن - نص - تم - ضم -  شم - شق - شك - شل - ضن - أم - أل - لأ - أش - أو - ء ف - نج - خر - غر - رغ - رخ - رش - نش - مص - سم - حم - مح - دم  زم - مز - حل - خل - غل - دل - سد - دس - حد - زد - كس -  سب - بس - لم - بم - كم - كش - تل - مل - كل - زل - ول -  لو -  بو - نو - سو - ون - ور - وش - نف - تف - فن - هو - هم - هس  هب - هن - هر - هش - حض - ضح - دش - مش - خط - غط - عط - بط - طز - حظ - حز - بز - شز - جز - زك - نز - لن - لب - سر- تب - بت - ود - ست - تص - رج - جر - زب - رص - رض - جب - بج - قن - قر - فـع - زي - إلخ .

 < انـظـر جـداول علامـات البيـان المصـريـة >

 

هذه الأصوات الثنائية النغمة .. أو اللسان المصري .. هي اللغة الفطرية للإنسان التي يتحدث بها بمجرد ولادته من رحم أمه .. فالطفل لا ينزل من رحم أمه وهو يتحدث اللغة العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية أو الصينية أو الروسية .. وإنما يتحدث باللغة الفطرية .. مثل .. ما - با - وا - هم - كو - بز - بر - أف - تا - حر - خر - بت - شي .. ثم تتطور قليلا لتصبح .. ماما - بابا - تاتا - نانا - واوا - نونو - شوشو - بي بي - سوسو - زوزو - كوكو - هم هم - إش إش - وش وش - فوفو - مي مي - إلخ .. إلخ

 

أما اللغات المنبثقة من اللسان المصري الفطري فهي التي يكتسبها الطفل بعد أن يذهب إلى المدرسة أو بعد أن يبدأ عقله في الإدراك وينصت لما تقوله له أمه في البيت أو بين أقرانه الأطفال في البيئة المحيطة .. أي أنه يكتسب لغة قومه إكتسابا بالتعليم والممارسة .. فمثلا:

لسان فطري + بيئة أو مدرسة عربية = لغة عربية

لسان فطري + بيئة أو مدرسة فرنسية = لغة فرنسية

لسان فطري + بيئة أو مدرسة إنجليزية = لغة إنجليزية

 

ونفس هذا المنطق ينطبق على اللغات الأخرى .. ففي حالة اللغة الإنجليزية مثلا نجد أنها اشتقت من المثاني المصرية بنفس مكوناتها دون أي استثناء .. ومنها على سبيل المثال:

ma - ba - me - my - he - hm - am - mn - sh.e - yu - sh.o - hw - at - as - a.sh - hi - hn - wy - ly - by - wn - si - no - ys - wl - be - bl - sl - il - tl - so - to - tw - lo - if - of - or - hl - wb - etc

 

من هنا نرى عبقرية المصريين القدماء في وضعهم لقوانين صارمة تحدد أسس كتابة وتداول ونطق لغة المثاني المصرية الفطرية التي اشتقت منها معظم لغات العالم الحية المنتشرة في كافة أرجاء الأرض .. ولهذا السبب أيضا نستطيع أن نؤكد أن:

 

اللغة المصرية القديمة هي أم اللغة العربية

وليس العكس

 

< Arabic Alphabet - أنظر أصول الحروف العربية >

 

< Alsaadawi Egyptian Dictionary - أنظر قاموس السعداوي >

 

< English Alphabets - أنظر أصل حروف اللغة الإنجليزية >

 

د. أسامة السعداوي

 

 

أمثلـة من اللغة المصرية القديمة

  

نس ns              قـوqw           حـو Hw          خـر khr

 

 

مـع m3          ء ف af              أر ar               دن dn

 

 

دل dL             أع a3                زب zb              حـل HL

 

  

كـف kf                مـا ma                    رب rb             زر zr

 

 

سـم sm           ء و aw               رح rH               كـم km

 

 

 

غـف ghf         مـي mi        ول wL         شـي shi

 

 

سـب sb           صـف Sf            خـا kha             سـي si

 

 

هـد hd            هـل hL           سـل sL             تب tb  

 

-----------------------------------------------------------------------------

 

أمثلة لأسماء مصرية نسائية من عهود مصر الفرعونية

والتي لا تزال تعيش في وجدان الشعب المصري إلى الآن

 

نانا - توتو - سوسو - فيفي - ديدي - لولو - شوشو - طمطم - كوكو - سمسم - مرمر

بسبس - زازا - مشمش - منمن - فوفو - إش إش - كيكي - ميمي - زيزي - دودو - سنسن

صفصف - زوزو - بلبل - جلجل - فلفل - لالا - طاطا - نونو - واوا - كتكت - عطعط

رورو - ورور - طفطف - شطشط - نيني - تيتي - فافا - بيبي - جوجو - جيجي - إلخ .. إلخ

 

إن كل اسم من هذه الأسماء يمكن كتابته بعلامة مثاني هيروغليفية واحدة مكررة مرتين ..

وتلاحظ عزيزي القارئ أن معظم هذه الأسماء لا معنى لها في الظاهر .. إلا أن لها

معاني عظيمة بالنسبة للشعب المصري القديم لأنه كان يعلم تماما أنها تمثل اختصارات

لكلمات وجمل عظيمة المعاني .. ورغم اندثار الصلة بين الشعب المصري الحديث

وبين لغته المكتوبة المصرية القديمة إلا أنه لا يزال متمسكا بكل قوة بهذه الأسماء

لأنها أصبحت جزءا لا يتجزأ من موروثاته الصوتية العظيمة .. وأرجو أن تسمح لي

الظروف أن أشرح معاني هذه الأسماء مستقبلا

 

د. أسامة السعداوي

 

-----------------------------------------------------------------------------

 

 مثال لحديث مصري عامي

لا يمت للغة العربية الفصحى بأي صلة

 

أعزائي الحضور الكرام من صفوة علماء ومثقفي الشعب المصري العظيم . فيما يلي أقدم لكم بعض الكلمات المصرية التي انتقيتها ووضعتها في جمل قد تكون غير مفيدة ولكن الغرض منها هو أن نعرف كيف كان أجدادنا المصريون القدماء يتحدثون وكيف كانوا ينطقون الكلمات .. خاصة أن الكلمات التي سأتلوها عليكم غير واردة في أي قواميس أو مراجع عربية على الإطلاق مما يؤكد أنها مصرية خالصة .. فهل أنتم مستعدون .. إذن هيا بنا

 ------------

إزيكـو .. إنتو وحشتوني أوي .. معلش كت ملخوم شوية بس دا برضه مايحرمنيش منكو .. اللي جاي دا بس عشان تشوفوا أبهاتنا وجدودنا كانوا بيبرطموا إزاي ودا بس من بختكو .. ودلوأتي خلليكو معايا .. بوصولي كويس .. ومش عايزكو تتروشو أو تحتاسو أو تبوزو لما حأولوكو شوية كلاكيع مبألظة اللي دوكهما يادوبك عارفينها طشاش .. كمان عايزكو تستنوني وماتكونوش متسربعين زي ما يكون بينا تار بايت أو تتلككولي جوه وبره .. وكمان مش عايز زيطه أو زمبليطه عشان ماحدش يخموكو أو يغلس عليكو أو يزعللكو أو يطفشكو وانتو مالكوش في البكش .. واللي يتراخم عليكو خرشموه وبهدلوه وخللوه يتوكس جاتو خبطه في مصارينه مش كده برضه وللا إيه .. ونا جاي دلوأتي شوفت شوية مفاعيص بيعيطوا دوشوني بالبرطمة بتاعتهم .. وشوية مساخيط تانيين بيزأططوا بس أتاريهم جدعان ومتوتكين ومش هلافيت وكمان شوفت شوية مهكعين وكراكيب بس متهيألي مش موكوسين .. وكمان شوفت شوية ستات طفشانين بيزغرطوا وشوية تانيين بيتمايعوا ويتمرأعوا ومعهمش شنط .. بس دوكهما مابيترخموش وملهمش في الشخلعة وحصلوني بأه لو جدعان بس ماتعوأووش .. وعأبال عندكو

 

تأليف : د. أسـامـة السـعـداوي

 

عزيزي القارئ .. هذه عينات بسيطة جدا من اللغة المصرية الدارجة التي توارثـنـاهـا عن أجدادنا المصريون القدماء منذ آلاف السنين من عصور سحيقة لا يعلم مداها إلا اللـه سبحانه وتعالى .

 

والعجيب أن اللغة المصرية القديمة التي تتكون أساسا من عشرات المئات من المثاني (الكلمات الثنائية الصوت) قد كتبها أجدادنا بعلامات بيانية واضحة وقاطعة والتي تعرف اليوم بالعلامات الهيروغليفية وعددها حوالي 2500 علامة ثنائية النغمة (المثاني) وأكثر من 5000 علامة مركبة ذات نغمات ثلاثية ورباعية تعطي منطوقا لكلمات مصرية وعربية كاملة التكوين الأبجدي .. بالإضافة إلى علامات الحروف الأبجدية المصرية التي يبلغ عددها حوالي 31 علامة .

  

ثبات المنطوق الشفهي للغة المصرية عبر العصور

المختلفة بدأ من عصور ما قبل الأسرات وحتى اليوم

 

نلاحظ أن خط أو حرف اللغة المصرية مر بثلاثة مراحل زمنية رئيسية قبـل أن يستقر إلى وضعه الحالي

تتلخص هذه المراحل فيما يلي :

 

 1 - الفترة من عصر ما قبل الأسرات وحتى عام 390 م :

وهي مرحلة الخط أو الحرف الهيروغليفي الذي استخدم رسميا في مصر الفرعونية لعهود تاريخية طويلة منذ العصور السحيقة لما قبل الأسرات وحتى نهاية القرن الرابع الميلادي . ونلاحظ أن العلامات الهيروغليفية المكونة للغة المصرية القديمة كانت تتمتع بثبات عجيب طوال هذه العصور .. منها على سبيل المثال :

معنى ذلك أن المنطوق الشفهي للغة المصرية القديمة كانت عظيمة الثبات على مدى آلاف السنوات وحتى نهاية القرن الرابع الميلادي . وكما لاحظنا في إثبات منطوق اللغة المصرية القديمة في بداية المحاضرة .. فإن هذا المنطوق لم يتغير إلى الآن قيد أنملة .

 2 - الفترة من عام 390 م - 640 م :

في هذه المرحلة جرت عدة محاولات لتطوير الخط الهيروغليفي إلى الهيراطيقي ثم إلى الديموطيقي الحديث وهي خطوط كانت معاصرة للخط الهيروغليفي ولكن كانت تستخدم بصورة شعبية بعيدا عن النصوص الدينية . إلا أن هذه الخطوط لم تستقر إلى شكل نهائي وإنما كانت محاولات تحسينها وتطويرها تجري باستمرار .. نلاحظ أيضا أن مصر كانت في هذه الحقبة تحت الاحتلال الروماني الذي استمر لفترة طويلة فجرت محاولة متوازية لإحلال الحرف اليوناني محل الحروف المصرية الثلاث الهيروغليفية والهيراطيقية والديموطيقية إلا أن هـذه المحاولة فشلت فشلا ذريعا لعدم تطابق الأصوات الأوروبية اللاتينية بالأصوات المصرية السامية . وقد سميت هذه المحاولة باللغة القبطية التي افتقرت إلى كل مقومات اللغة الصحيحة فماتت في مهدها .. وسنشرح ذلك في باب مستقل . وقد انتهت هذه المحاولة تماما بإحلال الخط العربي محل الخطوط السابقة . كما أننا نلاحظ أيضا أن الشعب المصري كان بمعزل عن هذه المحاولات الرسمية لتغيير خط الكتابة وأن لغته الصوتية المنطوقة لم تتغير قيد أنملة والتي لا زلنا نتحدث بها إلى الآن .

 

3 - الفترة من عام 640 م وحتى الآن :

وهي الفترة التي ساد فيها الخط العربي المشتق مباشرة من العلامات الهيروغليفية وبنفس النغمات الصوتية ولكن ليصبح أبجدية خالصة بدلا من الخط الهيروغليفي المركب . وقد استعار الخط العربي بعد ذلك علامات التشكيل الهيروغليفية مثل الفتحة والضمة والكسرة لينتهي إلى الخط العربي المجود الذي نستعمله الآن . نلاحظ أيضا للمرة الثالثة أن المنطوق الشفهي للغة المصرية لم يتغير أيضا خلال هذه الحقبة الزمنية التي هي استمرار لمنطوق اللغة المصرية في جميع مراحلها التاريخية . وعندما شرعت في شرح نظريتي ومناقشة علماء العالم على الانترنت قال أحد العلماء .. نظريتك غير منطقية لأنك تنطق الكلمات الهيروغليفية بنغمة عربية . قلت له .. قد تكون محقا لأنني لاحظت أيضا أن الشعب الإنجليزي يتحدث باللغة الأمريكية . فرد بصورة فورية قائلا .. لا بل الشعب الأمريكي هو الذي يتحدث الإنجليزية لأن الحضارة الإنجليزية تسبق الحضارة الأمريكية بألفي عام .

قلت له .. وهل الحضارة المصرية لا تسبق الحضارة العربية بعشرة آلاف عام على أقل تقدير ؟ هنا بهت هذا العالم ولم يستطع أن يستمر في المناقشة وتدخل عالم آخر وقال له .. ألا تعلم أن هناك اكثر من عشرة آلاف كلمة مصرية فرعونية ضخت في اللغة العربية بدون أدنى تغيير أو تحريف وأن هذا هو ما أمكـن حصره فقط ؟ وهو ما صـرح بـه أيضا عالم المصريات الشهير ( جيمس هنري برستيد ) 

هكـذا أيهـا السادة نجـد أن اللغة المصرية القديمة هي الأساس الفعلي لمعظـم اللغـات الشرقيـة بمـا فيهـا اللغة العبريـة واللغة العربيـة . أو بمعنى آخر نجد أن اللغة المصرية هي أصل اللغة العربية .. من هنـا أيضا يأتي صحة التصريح الأول في نظرية أسامة السعداوي والذي ينص على :

 

اللغـة المصرية لم تتغير شفهيا حرفا واحدا منذ عصور ما قبـل الأسرات وحتى يومنا هذا ..

بمعنى أننا نتحدث تماما كما كان أجدادنا المصريون القدماء يتحدثون

  

جدول ملخص الأصول الهيروغليفية لحروف اللغة العربية

انقر على الجدول لتقرأ شرح تفصيلي لكل حرف وكل علامة

 

ثانيـا : الكلمـات المصريـة القديمـة

كان المصريون القدماء يدركون تماما أن الكتابة المعاصرة قاصرة وعاجزة عن التعبير عن النغمات الصوتية والمعاني الصحيحة لكلمات اللـه تعالى التي أنزلها على الأنبياء والرسل . لذلك عمدوا إلى تسجيلها بشتى الوسائل ومنها الرسومات التوضيحية التي تكمل العلامات والحروف اللغوية البدائية في ذلك الوقت السحيق من التاريخ . وقد عبروا عن كلمات آيـات الذكـر بالعديد من الرسومات المصورة كما تخيلوها وتصوروها بهذا الأسلوب البدائي في وقت كان كل سكان الأرض يعيشون فيه في ظلام الجهل .

إن هناك الآلاف من الكلمات الفرعونية التي تركها المصريون القدماء على جدران العشرات من المعابد والمقابر والبرديات المصرية القديمة . لن نقرأ الكلمات التي عليها خلاف في النطق ولكننا سنقرأ الكلمات التي اتفق جميع علماء المصريات على صحة أبجديتها نطقا .. لأن هدفنا الآن هو التعرف على حقيقة نطق اللغة المصرية القديمة ومفرداتها .. وأنا أنصح السادة القراء المهتمين أن يتأكدوا ويثبتوا بأنفسهم صحة ما سأعلنه عليكم من منطوق الكلمات المصرية القديمة أن يسارعوا بشراء القاموس الجامع للكلمات الهيروغليفيـة .. وهو قاموس (واليس بدج) المعروف باسم :  

E.A. Wallis Budge - An Egyptian Hieroglyphic Dictionary,

in two Volumes, Dover Publications,

New York, ISBN 0-486 23616-1

 ويمكن الحصول عليه من   Amazon.com

 مرة أخرى أيها السادة .. من آلاف الكلمات المصرية القديمة المكتوبة بالعلامات الهيروغليفية اخترت لكم كلمات قليلة لا يمكن أن نختلف على نطقها لأن كل علماء المصريات متفقون على صحة نطق أبجديتها التي ليس عليها أي خلاف بين العلماء .. من هذه الكلمات ما يلي :

  

ثـم نتابع :

 

حـق Hq       مـحـي mHy        محيـط mHiT

p512b                      p318a                 p318a

 

 

عـربـي                           عـادي

p112a                                p113a

 

         بــابــا baba                مـامـا mama

p200b                            p269b

  

     آدم adm                     إبـن ibn

p14b                               p39b

 

بالمثل نستطيع أن نقرأ في القواميس الهيروغليفية المئات من الكلمات المصرية القديمة

التي لا زلنا نتحدث بها إلى الآن

 

وهكذا نرى أيها السادة أن منطوق اللغة المصرية القديمة هو نفسه منطوق

اللغة المصرية الحالية بدون أدنى اختلاف ولو بسيط

 

3arabi  عـربـي

Budge EHD p112a

 

----------------------------------------------------------------------

 

إسـم مـصــر في اللغـة المصريـة القديمـة

 

قال علماء المصريات أن اسم مصر في اللغة المصرية القديمة هو (كـمـت) . وهي تخاريف تعتمد على التخمين كما تعودنا ممن قاموا بفك شفرة النصوص المصرية القديمة على أسس عاطفية واهية . وإسم مصر هو (مـصــر) منذ عهد سيدنا آدم إلى الآن .. لم يتغير مطلقا .. وهو أيضا اسمها الذي ورد في القرآن . وقد اقترن اسم مصر في اللغة المصرية القديمة بعلامة الهرم (مـر) أو المحراث (مـر) أو علامة الماء أو علامة الأنهار لارتباط مصر بنهر النيل وفروعه العديدة آنذاك . . وكلمة (مصر) التي فشل علماء المصريات في قرائتها تكتب كما يلي :

 

مــصــــر                     مــصــــر

mSr                                    mSr    

 قرأها علماء المصريات (مـر) وقالوا أن معناها هو قناة أو فيضان !

 

أمـا السـر في ظهور علامات حرف النون الثلاث تحت كلمة ( مـر / مصـر ) هو قول سيدنا يوسف عليه السلام :

( ادخـلـوا مـصـر إن شـاء اللـه آمـنـيـن )

وأمـا السـر في ظهور علامة النهر N36 تحت كلمة ( مـر / مصـر ) هو قول فرعون :

( أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي )

 

          مـصــر                      مـصــر           

 

المصدر الحقيقي لإسم مصر .. Egypt

 

Egypt

 

على مدى قرون وسنوات طويلة ونحن نسمع ونقرأ تخاريف عديدة عن أصل كلمة (إيجبت Egypt) والتي تعني (مصر) باللغة الإنجليزية . قالوا أنها كلمة يونانية مشتقة من كلمة كوبتوس وتعني قبطوس أو قبط أي مصر .. إلى آخر هذه الهلوسات التي هي عبارة عن مجرد احترازات أو تخمينات من وحي أناس شغلهم الشاغل هو كيف يزورون ويشوهون تاريخ مصر العظيم . ولا أدري لماذا حولوا حرف الجيم (ج) إلى حرف القاف (ق)؟! ولا أدري لماذا أسقطوا حرف الياء (ي) من بداية الكلمة؟ هل هو تزوير متعمد أم جهل شديد؟

 

إن أصول هذه الكلمة وردت في النصوص المصرية القديمة منذ آلاف السنوات .. أي منذ العصور السحيقة لما قبل الأسرات المصرية القديمة .. بنفس النطق ونفس النغمات كإختزال لكلمات مصرية محددة فهيا نقرأها سويا من قاموس واليس بدج الشهير للكلمات المصرية القديمة بالخط الهيروغليفي :

 

e – g – b – t = egbt = Egypt

Budge EHD p96a

 

وهي اختصار للكلمات :

 ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة

 فقد كانت مصر آنذاك تعرف باسم _جنة اللـه في الأرض_ أو (الطيبـة)

 

إذاً فكلمة (egybt) هي كلمة مصرية قديمة خالصة تعني (الجَـنة) وليس شيئا آخر

   

------------------

 

قــــال

 

he said

ذكـرت كلمـة ( قـال ) في القـرآن الكريـم 416 مـرة . وقد أوردها اللـه سبحانه وتعالى لإدارة الحديـث بين شخصيـات دينيـة وتاريخيـة معروفـة وغير معروفة . كذلك أوردها اللـه سبحانه وتعالى كي يعرفنا المنطوق الفعلي للكلمات على لسان المتحدث .. لأنه عندما يخبرنا اللـه تعالى على لسـان متحدث ما أنه ( قـال : ) فلابد أن نصدق اللـه أن الكلمات المذكورة هي ( النطـق الفعـلي ) على لسان المتحدث .. وليس هنـاك أدنى شـك فـي ذلك .

 

في سورة القصص الآية 23 يقول اللـه تعالى :

 ولما ورد ماء مدين وجد عليه أمة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تذودان قـال مـا خـطـبـكـمـا

قـالـتـا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير

نحن نعلم أن سيدنا موسى عليه السلام كان يتحدث اللغة المصرية القديمة لأنه ولد في مصر وتربى في قصر فرعون وتعلم في مدرسة الأمراء الملكية . فلما غادر مصر إلى أرض مدين العربية تقابل مع ابنتي مدين وجرى بينهما هذا الحديث الذي ينقله لنا القـرآن الكريـم ..

 قـال    : مـا خطبكمــا ؟

قـالتـا : لا نسقي حتى يصدر الرعـاء وأبـونـا شيـخ كبيـر .

من الواضح أن الحديث دار بينهما بطلاقة وعفوية شديدة وأنه لم يكن هناك أي مترجم بينهم ..

وهذا إثبات إلهي قاطع أن :

 

 منطوق اللغـة المصريــة القديمـة هو نفسه منطوق اللغة العربية

دون أدنى اختلاف أو تحريف

  

بالمثل نجد أن هناك العشرات من الآيات القرآنية التي تؤكد هذه الحقيقة .. منها على سبيل المثـال :

 

وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الأبواب

وقـالـت هيت لك

قـال معاذ اللـه إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون

يوسف 23

 واضح أن الحوار الذي دار بين سيدنا يوسف عليه السلام وامرأة العزيز المصرية كان باللغة العربية ولم يكن هناك مترجم بينهما في هذا المجلس الخاص .

 

قـال المـلأ من قـوم فرعـون إن هذا لساحـر عليـم

الأعراف 109

 هنـا المتـحدث هـم المصريون القدماء من مـلأ فرعـون .. والكلمـات كلمـات عربية واضحة .. ( إن هـذا لساحـر عليـم ) . ليست هناك أي إشارة لوجـود ترجمـة أو وسيـط .

 

ولنقرأ معا الكلمات الإلهية المذهلة التالية:

وضرب اللـه مثلا للذين آمنوا إمرأة فرعون

إذ قالت

رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين

هنا يقول لنا اللـه تعالى .. وهو أصدق القائلين .. أن امرأة فرعون المصرية كانت تتحدث ..

بلسان عربي مبين !!

وأنها هي المثل الإلهي الذي ضربه اللـه عز وجل للمؤمنين لتكون قدوة لهم !

معنى ذلك ببساطة شديدة أن قدماء المصريون كانوا يتحدثون أيضا بلسان عربي مبين ..

والقائل هو اللـه سبحانه وتعالى !!

 

إنـه لـقــول فـصــل

الـطارق 13

 

 ----------------------------------------------------

 

أمثلة من :

أسماء الله الحسنى

 الرحمن الرحيم

 

 

 

   اللــه            واســع             عـليــم

 

 

الغفــور             العـزيــز               الـحــافـظ

 

 

    الحــق             القــوي           الشهيــد

 

  

الأول                    الآخـر                 السـلام

 

 

الـودود                الوهـاب                 العـدل

 

 

الـعـفـو                  الـوارث                  الرشيـد

 

 

    الوالي                الحكيـم               العـلـي

 

 

   الستـار             مالك يوم الدين            المميت   

 

 

   الـرءوف                 القدوس                الولـي

 

  

   القـادر                  القـدير                القهـار

 

 

الرافـع                 الـمعـز                 الشافي

 

 

     المنعـم                   المعيـن              الناصـر

 

 

الحـفيـظ             الجـواد              المـولـى

 

ملحوظة:

 من أسماء الله الحسنى التي وردت في النصوص المصرية القديمة ..

والتي لم تذكر ضمنا في أسماء الله الحسنى (99) التسعة والتسعون المعروفة هي:

 

الشافي  .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الشافي

 العاطي .. والمصريون يسمون أولادهم عبد العاطي

 المعطي .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المعطي

 المنعم .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المنعم

 المعين .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المعين

 الرزاق .. المصريون يسمون أولادهم عبد الرزاق

 الناصر .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الناصر

 الحافظ .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الحافظ

 الجواد .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الجواد

 المولى .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المولى

 المعبود .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المعبود

 الموجود .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الموجود

 المتجلي .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المتجلي

 العال .. والمصريون يسمون أولادهم عبد العال

 النعيم .. والمصريون يسمون أولادهم عبد النعيم

 النصير .. والمصريون يسمون أولادهم عبد النصير

 المنصف .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المنصف

 المحسن .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المحسن

 المطلب .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المطلب

 المقصود .. والمصريون يسمون أولادهم عبد المقصود

 الراضي .. والمصريون يسمون أولادهم عبد الراضي

 .. إلخ

 

والسؤال الكبير:

لماذا يسمي المصريون أولادهم .. عبد النبي .. و .. عبد الرسول ؟!!

 

د. أسامة السعداوي

 

--------------------------------------------

 

 

 

فـبـــأي آلاء

   

 

ربـكـمـــا تـكــــذبـان

 

Common            Dictionary            Learn-Egyptian            Main            Pictures            Spoken            Vocabulary